اليونسكو تطلق دورة مفتوحة على الإنترنت للصحفيين وتقدم نشرات لتقييم المعلومات المضللة حول كورونا

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) دورة مفتوحة على الإنترنت للصحفيين حول جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إضافة إلى نشرها نشرات لتقييم المعلومات المضللة عن الجائحة.  

"الصحافة في زمن الجائحة: تغطية الأمور المتعلقة بالكورونا الآن وفي المستقبل": باب التسجيل مفتوح لدورة جديدة ضخمة على الإنترنت (MOOC) والتي تم اطلاقها بدعم من اليونسكو ومنظمة الصحة العالمية ومركز Knight وهي دورة عبر الإنترنت مدتها أربعة أسابيع تهدف إلى تزويد الصحفيين بالمعرفة والأدوات اللازمة لتغطية الأزمة الصحية المتعلقة بالكورونا، والعواقب الاجتماعية والمالية والسياسية المترتبة عليها.

وأشارت اليونسكو إلى أنه من المهم مواصلة مكافحة التضليل الذي يتصاعد بسبب الأزمة التي سببها فيروس كورونا المستجد. لهذا السبب نشرت المنظمة مع شركائها موارد جديدة لكي تساعد في معالجة التضليل الواقع.

"التفكيك المعلومات المضللة الخاصة بالكورونا": تنشر اليونسكو نشرتين تقدمان رؤى نقدية حول المعلومات المضللة ذات الصلة بالانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد والتي تعوق الوصول إلى مصادر ومعلومات موثوقة.